آخر الأخبار

الدفاع المدني يدعو لتوفير سيارات إطفاء وإنقاذ بديلة

الخميس 20 ديسمبر 2012 08:04 ص.

+ -
ورشة الدفاع المدني

 غزة / الداخلية

دعا العقيد رمزي أبو القمصان مساعد مدير عام الدفاع المدني لشؤون المحافظاتالحكومة الفلسطينية برئاسة د. إسماعيل هنية، ووزير الداخلية والأمن الوطني فتحي حماد إلى وضع الدفاع المدني بعين الاعتبار في كافة المحافل من أجل توفير سيارات إطفاء وإنقاذ بديلة عن السيارات التي لا تصلح للعمل الإنساني.

وأكد العقيد أبو القمصان في تصريح صحفي وصل "موقع الداخلية" نسخة عنه الخميس أن الطواقم العاملة بالجهاز من إطفاء وإنقاذ وإسعاف قد أثبتت جدارتها خلال معركة حجارة السجيل، وأنهم قاموا بمهامهم وواجباتهم في المحافظات على أكمل وجه ضمن خطة الطوارئ، التي تم إعدادها مسبقا من قبل قيادة الجهاز.

وأضاف العقيد أبو القمصان أن الطواقم عملت في الميدان وتعاملت مع كافة الأحداث بكل مسؤولية وحذر شديد.

وبين أن قيادة الجهاز كانت على رأس عملها تعمل كتفا بكتف بجانب الطواقم كل حسب اختصاصه، رغم المعيقات وضعف الإمكانيات التي كانت تعيق أحيانا عملها.

وتابع "رغم هذا الضعف في الإمكانيات واهتراء سيارات الإطفاء والإنقاذ وقدمها إلا أن الله نفخ في صورة هذه السيارات، حيث عملت في فترة الحرب بقدرة الله فلم تتعطل كما كانت في الأيام العادية، وعند انتهاء هذه الحرب وإذا ببعض السيارات تتوقف في ورشة الصيانة لأعطال فنية".

وتقدم العقيد أبو القمصان بالشكر الجزيل لقيادة الدفاع المدني وفرسانها العاملين في الميدان من إطفائيين ومسعفين ومنقذين الذين قدموا أرواحهم رخيصة في سبيل توفير الأمن والسلامة للمواطنين وحفاظا على الجبهة الداخلية لمجتمعنا.

كما أثنى على كل من ساعد في توفير أماكن إيواء للمواطنين المنكوبين خلال فترة العدوان الأخير في نوفمبر الماضي.


 

تواصل معنا