خلال جولة تفقدية لمكونات وزارة الداخلية في رفح

الأستاذ نوفل: الرقابة تهدف إلى الارتقاء بالعمل وتطويره


الثلاثاء 12 يونيو 2012

 أجرى مكتب المراقب العام لوزارة الداخلية والأمن الوطني جولة تفقدية لمكونات الوزارة في محافظة رفح بتاريخ 30-9-2011م.

 

وشملت الجولة كل من مديرية داخلية رفح(الشق المدني)، الشرطة، الأمن الوطني، الأمن الداخلي، الدفاع المدني، الأمن والحماية.

 

وترأس الأستاذ سامي نوفل المراقب العام لوزارة الداخلية وفد مكتبه الذي ضم المقدم علاء الدين الهندي، والمقدم إبراهيم الطويل، والمقدم أكرم أبو حية، والرائد وسيم حبوب، والرائد تامر عودة، والرائد محمد عاشور، والنقيب شريف أبو شمالة.

 

وانطلقت الجولة من مكتب المراقب العام التمثيلي في محافظة رفح وكانت أولى محطاتها في مديرية الداخلية (الشق المدني).

 

وأوضح الأستاذ سامي نوفل خلال الزيارات أن الجولة تهدف إلى زيادة التعارف وتعزيز العلاقة مع مكونات الوزارة في المحافظات، فضلاً عن تلمس الاحتياجات الأكثر إلحاحاً.

 

وأكد المراقب العام أن الهدف من الجولة ترسيخ مفهوم أن عمل مكتب المراقب العام لا ينحصر في المحاسبة وإيقاع العقوبات وإنا يهدف في الأساس إلى الارتقاء والتطوير.

 

ونّوه الأستاذ سامي نوفل إلى الخصوصية التي تتمتع بها محافظة رفح كونها منطقة حدودية وهي البوابة الجنوب للقطاع، فضلاً عن مشاكل الأنفاق وما تحتاجه من جهود مضاعفة في سبيل حفظ الأمن وخدمة الجمهور.

 

واستمع وفد مكتب المراقب العام إلى شرح مفصل من مدراء الأجهزة الأمنية في المحافظة حول سير العمل والتطور الحاصل في الأداء، وكذلك أنظم الرقابة والتفتيش المتبعة.

 

من جهته، رحب الأستاذ رمضان اليازوري بالزيارة، مشيراً إلى تفاني العاملين في المديرية في خدمة الجمهور، الذي لمس ذلك في المصداقية والأمانة. 


جميع الحقوق محفوظة لدى وزارة الداخلية - مكتب المراقب العام © 2012