أكد حرص الداخلية القطرية على الأفضلية والتقدم

المراقب العام: لمسنا استعداداً قطرياً للتعاون مع الداخلية على كافة المستويات


الثلاثاء 12 يونيو 2012

قال الأستاذ سامي نوفل المراقب العام لوزارة الداخلية والأمن الوطني إن وزارة الداخلية القطرية أبدت استعدادها الكامل للتعاون مع نظيرتها الفلسطينية على كافة الصعد والمستويات.

 

وأشاد نوفل باستقبال وزارة الداخلية القطرية لوفد الداخلية الفلسطيني بشكل رسمي، قائلاً: "لمسنا كل ترحيب وتقدير واحترام وتعاون من المسؤولين القطريين".

 

التطور التكنولوجي

 

وأثنى المراقب العام لوزارة الداخلية على التطور التكنولوجي والتقني الذي شاهده وفد الوزارة خلال زيارته لعدد من المقار والدوائر التابعة لوزارة الداخلية في دولة قطر الشقيقة.

 

وأكد في حديث لموقع "الداخلية" حرص وزارة الداخلية القطرية الدائم على الأفضلية والتقدم في الأجهزة والأدوات والوسائل المستخدمة في عملهم الأمني والشرطي.

 

وأضاف نوفل "لمسنا اهتماماً قطرياً في عمل جهاز الدفاع المدني والمعمل الجنائي للقيام بالمهام الموكلة إليها على أكمل وجه".

 

وأشار إلى أن المسؤولين في وزارة الداخلية القطرية أبدوا استعدادهم لنقل تجارب العمل الأمني وتطوير عمل وزارة الداخلية الفلسطينية والتعاون في مجال التدريب.

 

أساليب حديثة

 

وأردف المراقب العام لوزارة الداخلية قائلاً: "زرنا معهد التدريب الوطني القطري واطلعنا على أساليب التدريب الحديثة لديهم".

 

 واستدرك نوفل "نأمل أن تكون زيارتنا لدولة قطر فاتحة خير وأن تكون هناك إمكانية للتعاون المستمر ولتبادل الخبرات بيننا وبينهم".


جميع الحقوق محفوظة لدى وزارة الداخلية - مكتب المراقب العام © 2012