بالاشارة إلى خبر اعتقال الأطفال المقدسيين

وحدة حقوق الانسان بالداخلية تستنكر اعتقال الأطفال المقدسيين


الجمعة 16 مايو 2014

استنكرت وحدة حقوق الإنسان بوزارة الداخلية والأمن الوطني ما تقوم به قوات الاحتلال الإسرائيلي من جرائم تجاه الأطفال الفلسطينيين في مدينة القدس، حيث اعتقلت اليوم الأربعاء طفلين من مدينة القدس المحتلة.


وقامت قوة من جيش الاحتلال الإسرائيلي باعتقال الطفل مسلم موسى عودة (14عاما) بعد مداهمة منزله الكائن في حي البستان ببلدة سلوان، وصادرت أحد قمصانه.

يذكر أن هذه هي المرة الرابعة عشر التي يعتقل فيها الطفل عودة، حيث كان أول اعتقال له عند بلوغه تسع سنوات فقط.

ويشار أيضا أن قوات الاحتلال قامت مساء الثلاثاء باعتقال الطفل رشيد الرشق من داخل منزله الكائن في حي القرمي، وتم اقتياده إلى قسم التحقيق في القشلة، علما أن الطفل يخضع لسجن منزلي مفتوح.

وقد لوحظ في الآونة الأخيرة ازدياد وتيرة اعتقال الأطفال المقدسيين من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي ، حيث بلغ عدد الأطفال المعتقلين من مدينة القدس وحدها منذ مطلع شهر مايو الحالي (23) طفلاً مقدسياً بحجة مقاومتهم للاحتلال.

وطالب م. عدنان الهندي مدير عام وحدة حقوق الإنسان مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة وكافة المؤسسات الحقوقية في العالم ومؤسسات حماية الطفل الدولية بسرعة التدخل لوقف ممارسات الاحتلال الإسرائيلي الإجرامية التي تستهدف أطفال فلسطين.

وقال الهندي: "من العار على ما تسمى بإسرائيل وهي التي تدعي بأنها القوة التي لا تقهر بما تمتلك من ترسانة عسكرية ثم نجدها تستقوي وتستأسد على أطفال لا يتجاوز الواحد منهم الرابعة عشر من عمره".


جميع الحقوق محفوظة لدى وزارة الداخلية - وحدة حقوق الإنسان © 2014