الإصلاح والتأهيل تبحث التعاون مع وزارة العدل وشئون المرأة


الخميس 26 يونيو 2014

بحثت المديرية العامة للإصلاح والتأهيل بوزارة الداخلية والأمن الوطني، سبل التعاون المشترك مع وزارة العدل في حكومة التوافق الوطني الجديدة .
وكان على رأس الوفد مدير عام المديرية العقيد حقوقي عطية منصور ومدراء المراكز والوحدات وكان في استقبال الوفد وزير العدل د.سليم السقا وعدد من أعضاء المدراء والعاملين في الوزارة . 

وهنأ العقيد منصور خلال اللقاء الوزير السقا بمنصبه الجديد في حكومة التوافق الوطني الجديدة ،آملاً من الله أن يوفقهم في الوزارة ويعينهم على خدمة الوطن المواطن.
بدوره أطلع العقيد منصور الوزير السقا على آلية عمل المديرية الهادف للارتقاء في العمل والتعامل مع النزلاء وآلية تحسين الظروف المعيشية لهم من خلال المشاريع التي تم تقديمها لهم كمشروع محو الأمية ومشروع حفظ القرآن ومشروع الأعمال اليدوية مستعرضاً الأوضاع القانونية والإنسانية لهم.

واستعرض العقيد منصور التطور الجاري في مراكز الإصلاح في القطاع والإنجازات على كافة المحاور النسانية والانشائية والتعليمية ، لافتاً إلى أن الاصلاح والتأهيل انطلقت من مركز واحد في غزة إلى مركز لكل محافظة من المحافظات الخمسة كما بيَّن أن هذا يأتي في سياق الراحة للنزلاء لأهالي وذويهم".

وبدوره فقد ثمن وزير العدل د. السقا الجهود التي تبذلها مديرية الإصلاح والتأهيل للارتقاء بالنزلاء ضمن برامج الإصلاح والارتقاء بالنزيل . 
وأكد أن مراكز الإصلاح والتأهيل يجب أن تكون مكاناً لإصلاح النزيل وتأهيله لما بعد خروجه من المركز ليصبح فرداً نافعاً لوطنه ودينه وليس لتطبيق العقوبة فقط.
وطالب الوزير السقا مديرية الإصلاح والتأهيل بتصنيف النزلاء حسب التهم المنسوبة إليهم. مؤكدا على ضرورة التواصل كون المديرية أحد ركائز منظومة العدالة الجنائية. 
وطالب الطرفان بضرورة عقد مثل هذه اللقاءات بشكل دوري للخروج بالنتائج والتوصيات المثمرة والتي من شانها الارتقاء بالنزلاء وتمكينهم من حقهم القانوني وإرساء العدل في المجتمع الفلسطيني. 
وفي سياق متصل فقد زار وفد الاصلاح والتأهيل اليوم وزارة شئون المرأة، وكان في استقبال الوفد الزائر وزيرة المرأة أ. هيفاء الأغا وعدد من المدراء في الوزارة.
وهنأ العقيد منصور خلال اللقاء الوزيرة الأغا بمنصبها الجديد ،آملاً من الله أن يوفقها في الوزارة ويعينها على خدمة المرأة الفلسطينية .
وأكد العقيد منصور أن هدف الزيارة يأتي من أجل زيادة التعاون المشترك بين مديرية الإصلاح والتأهيل ووزارة المرأة من أجل العمل على الارتقاء بالنزيلات و استغلال أوقاتهن داخل مركز إصلاح وتأهيل النساء وعند الخروج من المركز.


جميع الحقوق محفوظة لدى وزارة الداخلية - مديرية الإصلاح والتأهيل © 2012