مركز إصلاح الشمال.. بيئة حاضنة للنزلاء وذويهم


الخميس 26 يونيو 2014

يقدم مركز إصلاح وتأهيل محافظة شمال غزة بمنطقة بيت لاهيا العديد من البرامج والأنشطة الإصلاحية للنزلاء وعائلاتهم، وكان المبادر والسباق لكل ما هو جديد في مجال الرعاية والاهتمام بالنزلاء على مستوى مراكز تأهيل وإصلاح قطاع غزة.


وفي هذا الصدد ذكر مدير مركز إصلاح وتأهيل الشمال الرائد وائل الحسني - خلال حوار أجراه المكتب الإعلامي للداخلية -، أن مركز الإصلاح ينقسم إلى قسمين: الأول للنزلاء المتهمين بقضايا المخدرات والثاني قسم للنزلاء المتهمين بقضايا السرقة والسطو والاعتداءات والذمم المالية.


وألمح الحسني إلى المبادرة بإجراء المحاكمات الخاصة التي عقدت بقاعة مركز الإصلاح لغالبية النزلاء الموقوفين منذ فترات طويلة دون محاكمة، حيث تم محاكمة 100 موقوف خلال جلسات محاكمة.



افتتاح مشاريع

ونوه الحسني إلى افتتاح مشروع محو الأمية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، الذي التحق به العديد من النزلاء الذين لا يجيدون القراءة والكتابة، حيث تم تعليمهم القراءة والكتابة على يد مدرس مختص منتدب من قبل التربية والتعليم.


واستطرد الحسني "افتتحنا مركز لتعليم القرآن الكريم والسنة النبوية، حيث تم تعليم النزلاء تلاوة القرآن وحفظ أجزاء منه وبلغ حفظ بعض النزلاء لأجزاء القرآن أربع أجزاء ، بالإضافة إلى دورات أحكام التلاوة التي التحق بها العديد من النزلاء".


وأضاف الحسني أنه تم تنظيم العديد من الأيام الترفيهية للنزلاء بالمركز بالتعاون مع المركز الفلسطيني للديمقراطية وحل النزاعات، اشتملت على العديد من البرامج الترفيهية والتثقيفية والاجتماعية، وتم تقديم الهدايا لأبناء النزلاء المشاركين خلال الزيارات.


واستطرد الحسني: "قمنا بتطوير العيادة الطبية بالمركز من حيث الأثاث والأدوية والطاقم العامل بالعيادة، حيث ساهمت بعض شركات توزيع الأدوية بالقطاع بتوفير كمية من الأدوية للعيادة".


ونوّه الرائد الحسني إلى إعداد ملفات طبية لجميع النزلاء بالمركز، تحتوي على بيانات النزيل الصحية من حيث الأمراض التي يعاني منها والخدمة الطبية التي قدمت له والأدوية التي تصرف له من لحظة دخوله المركز حتى خروجه منه".


ويعكف مركز الإصلاح والتأهيل بمحافظة الشمال على تنظيم زيارات خارجية للمؤسسات الحكومية والأهلية؛ من أجل لتوفير احتياجات ومتطلبات النزلاء، كان آخرها عقد اتفاق مع مستشفى الصحة النفسية لتقديم العلاج النفسي للنزلاء المرضى عبر زيارة المركز مرة كل أسبوعين لمتابعة النزلاء بشكل دوري.



أرشفة إلكترونية

وبين الحسني أن جميع مراكز الإصلاح والتأهيل بالقطاع تم ربطها ببرنامج حاسوبي موحد لأرشفة ملفات النزلاء إلكترونياً بحيث أن المديرية العامة للإصلاح والتأهيل يكون لديها كافة بيانات النزلاء في كافة مراكز الإصلاح والتأهيل.


في سياق متصل أكد مسؤول قسم القانونية والأحوال بالمركز الملازم أول مأمون مي أنه تم إعداد برنامج حاسوبي خاص بالمركز لأرشفة ملفات النزلاء مرفقة بصورة شخصية لكل نزيل بالمركز وذلك لتكوين قاعدة بيانات تحتوي على معلومات عن كافة النزلاء بالمركز.


وبين "مي" أنه من اختصاص وحدة القانونية والأحوال متابعة توقيفات النزلاء من المركز إلى المحاكم حتى يكون التوقيف والتمديد للنزلاء بشكل قانوني، وحدد يوم واحد أسبوعياً لمقابلة النزلاء وذويهم لتوضيح الإجراءات القانونية المتخذة ليتمكنوا من تغطية الكفالة المالية.


ونوّه إلى إعداد كشوفات بأسماء النزلاء الذين قضوا ثلثي ونصف مدة محكوميتهم ليتم الإفراج عنهم بمكرمة قبيل شهر رمضان المبارك.


بدوره أشاد مسؤول قسم العلاقات العامة بالمركز الرائد شريف المصري بالبرامج والمشاريع التي تقدم للنزلاء ومنها قيام مجموعة معاً الشبابية بالتبرع للنزلاء المحتاجين بمساعدات عبارة عن طرود غذائية قدمت لـ 16 نزيل محتاج.


جدير بالذكر تقديم تنظيم المركز لعدد من الدورات العلمية والدينية منها افتتاح سلسلة من الدروس الإيمانية بعنوان فقه العبادات وسلسلة دروس بعنوان الدار الآخرة وسلسلة دروس ماذا يعني انتمائي للإسلام، وإقامة كتيبة إيمانية للنزلاء بالمركز، والعديد من دورات تعليم أحكام تلاوة القرآن.


وعرّج المصري على تقديم أدوية ومساعدات طبية للمرضى من النزلاء بالتعاون مع مصنع الشرق الأوسط للأدوية الطبية.



برامج مستقبلية

وبخصوص البرامج والأنشطة المستقبلية شرح المصري الدور الكبير الذي يقومون به عبر التواصل مع وزارة الشؤون الاجتماعية وبعض الجمعيات الخيرية لتقديم المساعدات للنزلاء المحتاجين خلال شهر رمضان المبارك، إلى جانب التنسيق مع مديرية الأوقاف والشؤون الدينية بالشمال وهيئة التوجيه السياسي بالشمال لتوفير أئمة لإقامة صلاة التراويح داخل المركز بمشاركة النزلاء.


جميع الحقوق محفوظة لدى وزارة الداخلية - مديرية الإصلاح والتأهيل © 2012